Get Adobe Flash player

Le Directeur

Journaux

Météo T.O

- 04 Avril 2017: الحكومة تفصل في موضوع تسيير الشواطئ في الأيام القادمة فيما تراهن تيزي وزو على استقطاب 12 مليون مصطاف هذه السنة

الحكومة تفصل في موضوع تسيير الشواطئ في الأيام القادمة 
فيما تراهن تيزي وزو على استقطاب 12 مليون مصطاف هذه السنة
نشر في المساء يوم 04 - 04 - 2017


كشف غدوشي رشيد مدير السياحة والصناعة التقليدية لولاية تيزي وزو، في تصريح ل«المساء"، أن لقاء وطنيا سيعقد تحت إشراف الحكومة خلال الأيام القادمة، للفصل في موضوع تسيير الشواطئ، فيما تجري التحضيرات لموسم الاصطياف لهذا العام عبر ال14 ولاية ساحلية، على غرار ولاية تيزي وزو التي عرفت التحضيرات فيها مرحلة متقدمة. 
تجري التحضيرات على قدم وساق بولاية تيزي وزو، استعدادا لموسم الاصطياف الذي تفصلنا أياما قليلة على انطلاقه، حيث كثفت كل من مصالح الولاية، مديرية السياحة والصناعات التقليدية والحرف، بالتنسيق مع البلديات الساحلية، نشاطاتها لتكون الولاية في موعد افتتاح الموسم الذي يراهن قطاع السياحة على جلب واستقطاب شواطئ تيزي وزو لنحو 12 مليون مصطاف خلال هذه السنة.
قال غدوشي رشيد، مدير الساحة والصناعات التقليدية والحرف لولاية تيزي وزو ل«المساء"، بأن التحضير لموسم الاصطياف في الولاية بدأ مؤخرا، من خلال تنصيب لجان الدوائر على مستوى منطقة تيقزيرت وأزفون، بحضور كل القطاعات المعنية. مشيرا إلى أن اللقاء سمح بالتطرق لمختلف المشاكل المسجلة خلال الموسم المنصرم، والتي تمت مناقشتها بغية الخروج بحلول تضمن تفاديها هذا الموسم، بهدف السماح للمصطافين بقضاء أوقات ممتعة بين أحضان البحر، كما تم تنصيب كذلك لجنة ولائية تضمن متابعة تحضيرات الموسم.
كما ذكر أن الولاية ستعرف هذه السنة، كما جرت عليه العادة، فتح 8 شواطئ مسموحة للسباحة موزعة على الشريط الساحلي للولاية، مشيرا إلى أن السنوات المقبلة ستعرف فتح 8 شواطئ جديدة تم الانتهاء من دراستها. في انتظار تهيئتها وتدعيمها بالمرافق لتكون ملائمة لاستقبال المصطافين، حيث ستسمح لتيزي وزو بمنح فرصة لعشاق البحر وقاصديه الاستمتاع واختيار أحد الشواطئ من بين ال16 التي تتوفر عليها.
وأضاف أن الشواطئ ال8 المسموحة للسباحة، مدعمة بكل الإمكانيات المطلوبة من مقرات الأمن، الحماية، دورات المياه، حظائر وغيرها، والتي ستتكفل البلديات الساحلية بتهيئتها عبر إنجاز أشغال تجديد الطلاء، إصلاح الإعطاب، الإنارة العمومية وغيرها من أشغال الصيانة، موضحا أن الولاية وككل سنة تمنح ميزانية للبلديات الساحلية في إطار تهيئة الشواطئ، تحسبا للموسم، بعدما تقوم بإعداد بطاقات تقنية وفقا لحاجياتها، في حين قال بأن عملية التنظيف التي تقوم بها الولاية مع قرب افتتاح الموسم، ستنطلق قريبا وستتكفل بها مديرية الشبيبة والرياضة من خلال تجنيد المنخرطين في الجمعيات.
موضحا أنه يرتقب عقد لقاء وطني مع الحكومة من أجل الفصل في مصير تسيير الشواطىء، في حين ينتظر أن تعطى إشارة انطلاق موسم الاصطياف لهذه السنة انطلاقا من المنطقة الساحلية تيقزيرت، وتحديدا على مستوى شاطئ "تسالاست"، حسبما أكده نفس المصدر.